شكاية تظلم و طلب انصاف و استعطاف الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله
بواسطة صوت خريبكة بتاريخ 30 مايو, 2013 في 08:38 مساءً | مصنفة في أبرز العناوين, أخبار, مجتمع | التعليقات مغلقة

 

  • الاسم : عائلة رشيد اميلحان
  • العنوان: حي الشرف إقامة رجاء الرقم 10 الطابق الرابع بني ملال

 

إلـــــــــــــــــــــــى:
مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده
القصر الملكي العامر – الديوان الملكي
بالرباط


شكاية تظلم و استعطاف و إنصاف الى مولانا امير المؤمنين 

305918_10151579368187037_1138315663_n

سلام تام بوجود مولانا الإمام وبعد

مولاي صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظكم الله ورعاكم و سدد خطاكم

بعد تقديم اسمى فروض الطاعة و الولاء لمولانا امير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وسائر الاسرة العلوية الشريفة

نتشرف بكل اجلال نحن عائلة  رشيد املحيان, المعتقل الاحتياطي بسجن بني ملال, مغربي, راشد, المزداد بتاريخ 29 غشت 1981 بالقصيبة بني ملال والساكن بالعنوان حي الشرف إقامة رجاء الرقم 10 الطابق الرابع بني ملال والحامل للبطاقة الوطنية رقم 644253 I أن نرفع الى مقامكم العالي بالله طلبنا هدا راجين من جلالكم الكريم شموله بعطفكم و رعايتكم المولوية السامية وذلك بإنصافنا من الظلم والإجحاف الذي تعرض له ابننا من خلال الاعتداء والاختطاف والاحتجاز والتكبيل بواسطة أحبال بلاستيكية على مستوى اليدين والرجلين والتهديد بالسلاح الأبيض والسلاح الناري، من طرف كل من حسن بن سليمان، وعلي بن سليمان وعبد الرحمان بن سليمان.


مولاي صاحب الجلالة محمد السادس نصرك الله و أيدك و حامي هدا الوطن العزيز من كل فساد و ظلم, لقد طرقنا  جميع الأبواب وبالرغم من التدخل الذي قامت به الجمعيات الحقوقية بما فيهم السيد محمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، دون جدوى ولم نجد سوى بابكم الواسع الجليل فهو الوحيد الذي سوف ينصفنا من هذه المحنة و يحميها من أيادي الطغاة الذين يعتبرون أنفسهم فوق القانون و ذلك بعرض قضيتنا وهي كما يلي:

” أنه بتاريخ 27 – 8 – 2012 قام المسمى رشيد املحان قام بجولة بمنطقة تاغبالوت بالقصيبة رفقة المسمى عبد الرحمان بن سليمان وأثناء عودتهما، ناوله هذا الأخير مشروب به مخدر فأحس بعياء وتخدير حينها تولى المشتكى به سياقة سيارته ونقله إلى منزل والده الكائن بحي الزيتون الذي وجد به شقيقه حسن بن سليمان في انتظاره فعملا على إدخاله إلى قبو المنزل وهناك تم إحتجازه وتكلبيله بواسطة أحبال بلاسيتيكية على مستوى يديه ورجليه وإنهالوا عليه بالضرب والجرح والتهديد وسلب منه المدعو عبد الرحمان مبلغ 1500 درهم ومفاتيح خاصة بالشقة وسيارتين في ملكية زوجته لطيفة السعداني واستولى له من داخل الشقة على مجموعة من العقود والوثائق الخاصة بممتلكات زوجته ووثائق سيارتين ودفترين للشيكات البنكية وجهاز D V R الخاص بكاميرا المراقبة و تحت التهديد والإكراه أرغموه على توقيع شيكات مالية ب 300 مليون سنتيم وأحضروا عدلين إلى المنزل وتلقيا منه إشهاد يتعلق بتفويته للشقيقين المذكورين مجموعة من عقود بيع تتعلق بسيارتين الأولى من نوع رونوا جرفير والثانية من نوع طويوطا في إسم زوجته والشقة موضوع الرسم العقاري عدد 11/ 51224 وبعض الأراضي الفلاحية التي هي في إسم زوجته وابنته القاصر ملاك.

وتبقى الاشارة هو أن عناصر الضابطة القضائية عاينت عليه أثار الضرب كما انتقلت إلى منزل المشتكى بهم، وبمجرد طرق الباب استجاب المسمى عبدالرحمان وبيده شيك في اسم الساحب يحمل رقم 913876 بمبلغ 200.000.00 درهم موقع المستفيد عبد الرحمان بن سليمان وبعد مواجهته بالمنسوب إليه أفاد إن هذا الأخير يعد شريكا له في مقاولة لتقليب الاحجار وأنه تعرض من قبله للنصب وإستولى له ولشقيقه حسن بن سليمان ووالدهما على مبالغ مالية قيمتهما الإجمالية 500 مليون سنتيم بعد أن أوهمهم أنه يتوفر على ممتلكات وأراضي واطلعهم على بعض الوثائق المزورة المتعلقة بتلك الأراضي.

 

والجدير بالذكر هو أن الملف عرف مسارا أخر مخالف للوقائع ولم تأخذ شكايتنا بعين الاعتبار، فعلى العكس من ذلك فلقد توبع رشيد امليحان في حالة الاعتقال الاحتياطي و في شكايات كيدية ظهرت بعد الاختطاف، وقد اعتقل رغم عدم حيازته للمنسوب إليه وعدم استعماله وعدم وجود أطراف متضررة في هذا الشأن. فقط أقبرت شكايتنا المتعلقة بعملية الاختطاف والاحتجاز والتكبيل والفاعلون لازالوا في حالة سراح يجولون ويصلون أحرارا في تراب الوطن ويغادرونه متى شاؤوا بحيث يغادرون التراب الوطني أزيد من 3 مرات احيانا ، مع العلم أنه سبق وأن أعطيت في حقهم أوامر بإغلاق الحدود وعدم مغادرة التراب الوطني.

ومن جهة أخرى، فإن السلطات الأمنية والقضائية تعمل جاهدة على إقبار الشكاية المتعلقة بالاختطاف، وتهدد كل من ساعد على النهوض بالقضية والذليل هو تراجع الشهود عن اقوالهم بعدما اعترفوا في اشهادات مصادقة عليها وقدموا شكايات عن تعرضهم للتهديد والمضايقات من طرف المختطفين وصرحوا في شهاداتهم باستفزازات السلطات الامنيية والقضائية.كما أن عملية الاعتقالات لازالت متواصلة في صفوف أفراد عائلتنا حتى نرغم على التنازل والرضوخ لمطالب النيابة العامة ورجال الأمن بدون موجب حق وضدا على القوانين المعمول بها.ناهيكم عن اضرام النيران في ممتلكاتنا وبيوتنا وتعرض افراد عائلتنا للضرب والاعتداء من طرف المختطفين.

 
لهذه الأسباب التمس منكم مولانا باعطاء تعليماتكم من خلال مايلي:

  • إجراء بحث مدقق و شفاف يعاين الحقائق و الوقائع ويقف على الظلم و الحيف الذي لحق بنا.

  •  إنصاف قضيتنا و البث فيها بشكل عادل و دون أي تمييز أو تحيز لطرف دون الأخر.

                                                          ودمتم سيدي سندا للقضايا العادلة والسلام

 

التعليقات مغلقة.

Facebook